اهم الاخبار
  •  وقفة احتجاجية لمعلمي تاجوراء وسبها للمطالبة بزيادة رواتبهم 
  •   
  •  المجموعة المسلحة تدعو لاقتحام المباني الفيدرالية والمحاكم إذا عزل ترامب 
  •   
  •  عقيلة صالح يستعين بفرنسا لدعمه في الوصول إلى منصب رئيس المجلس الرئاسي 
  •   
  •  الأمم المتحدة تهدد بسحب الاعتراف بالسراج بعد محاولات مستشاريه إفشال الحوار 
  •   
  •  العامة للكهرباء : انقطاع التيار عن وسط العزيزية بسبب سرقة كوابل الكهرباء 
  •   
  •  الصافي سعيد: سيف الإسلام القذافي سيفوز لو أجريت انتخابات في ليبيا 
  •   
  •  تقرير امريكي : ليبيا أصبحت مركزا رئيسيا لتهريب المخدرات 
  •   
  •  مجلس النواب الأمريكى يصوت لصالح عزل ترامب 
  •   
  •  نائب وزير خارجية روسيا يستقبل مبعوثين عن الدكتور سيف الاسلام معمر القذافي 
  •   
  • وكالة الأنباء الألمانية إصابة 1594 جندياً وموظفاً صهيونياً بفيروس كورونا
  •   

منصات_جماهيرية ..عمليات_التنوير_في_التمهيد لحرب التحرير الشعبية

بقلم : 05 يوليو 2020

#منصات_جماهيرية 
#عمليات_التنوير_في_التمهيد 
#لحرب_التحرير_الشعبية . 
⁦✍️⁩أ.. هشام عراب 

لا تحتاج اية متطلبات كل شيء يدفعها و يحركها ارادة الثورة لغاية الحرية ؛ حرب الشعب اسلحتها الفتاكة و الشديدة تبدأ من الاستمرار في المقاومة لا يكون صوتها الا ذات الانسان التواقة الى الحرية ؛ يقودها الوعي الذي يرفض الخضوع لغير الله ؛ الوعي الذي يذهب الى القضاء على التربة الخصبة للزندقة و التي تبدأ من تطهير قابلية النفسيات لممارسة الدعارة العقدية و رفض عقيدة التمعش بإسم الدنيا او بالدين او بالتدين ؛ تبدأ من القضاء على الظروف المحيطة بالمستهدفين بأعمال التجنيد و التطويع ؛ حرب يقودها عبيد الله الليبين دون غيرهم لمواجهة حزب الشيطان و الكفر جنده  و حزب النفاق و جرابيعه ؛  و على ذكر الاكراد و عدواتهم للترك المحتلين لأرض كردستان و مناصرتنا لعدالة قضيتهم التي تساوي عندنا قضية فلسطين و الان تساوى قضية ليبيا المحتلة ؛ اول عمل لحرب التحرير الشعبية الجماعية خطوة يطبق فيها الليبين ( الاستكراد ) ؛ الاستكراد له غاية محددة و هو عزل خصوم الشعب حتى يتبين كل من له علاقة بهم فيتبين للناس بدقة الزنادقة ؛ و الاستعداد عند الضرورة و تزايد اهوال خطورتهم بالقضاء عليهم اجتماعيا .
و ان لم تحارب لحريتك ستدفع الثمن الباهض المروع بشرا و ارضا و بحرا و سماء ؛ و لن يتورع خدم العدو ان تنام في العراء كما في الصومال ؛او جائع كما في مالي؛ او رحال كما الغجر ؛او عبيد كما في دويلات المجون ! او ممزق كما كردستان ! سيتزايد الضرر الى تسليم ليس النفط و الغاز و السلمون و الماء و مردود سياحة البحر بل إنك ( سَتُجْوع )لأنهم سيعاملونك كما تعامل الكلاب ( لتتبعهم ) ! و هذا ما دربهم الاعداء عليه لتطويع بني جنسهم ؛ هؤلاء الخونة كلاب للعدو و لديهم القسوة المناسبة فهم الأضل سبيلا وسبق ان كانوا ( كلاب ضالة )  ؛ عزل خصومكم و الا سيقع الضرر البالغ؛  ان لم تطبق نظام العزل و ستقوم بعزل نفسك و لا تخرج من بيتك و الزمه .. و لا تنتصر لنفسك بل اهزم نفسك بدون معركة بدون حرب بدون قطرة دم او ازهاق أرواح .. اقبل بموشى و الألواح و اجعل كل محرم مباح .. و لا تصنع فجرا و يليه صباح و لا عقيرة بصياح .. و لا تقم بعمل صالح او تدعو لصلاح .. و لا تعلن للناس رفضك للظلم و امكث في الظلام .. و لا تدعو لحياة الطمأنينة و اسلام و سلام .. و تقبل كذب كل الإعلام .. و لا تنتصر لشرق او جنوب او وسطى او غرب مهما سفك من دم و بترت أطراف الغلمان .. و لا ترد على من زنا بدقة الاسلام و من اختلق في الدين أديان و أوهام و من ابق على الجماعة و اندفع بخسة الجواسيس خدمة العدو ليقطع الطرق و يمارس الحرابة على شعبه و ينهب خيراته و يدمر كل بنيانه و يستعبد كل الانام في وطنا .. اركن و اركز و ارهن نفسك منصاعة لتبعية من تآله عليه من بني الانسان .. لا تندفع للحرية و بعضا منا عبيد في الذوات .. و لا تنزعج من تسمع بعض الآهات .. و تفرج على من نزح من خوفه و تلاعب به جوفه و خضع لغير الله في لحظة تخلى عن قوة بضعف و ركون لخلق الله .. و تبسم و انت تقف في الطوابير في كل مكان و تشتم بأنفك بعيدا عن انفتك روائح فضلات الأغنياء و حراس الأوثان و اتباع من بشر الاصنام .. لا تثور بل تور في حر الصيف  و تلذذ بعشرة القهر و تمتع بخير ربيع الشيطان و تسيد الظلام و رفقة أولاد الحرام الذين تفننوا في الخيانة و الغذر بالاوطان .. لتحيا عصر الإذلال و ربوية الاستغلال و تأله الطغيان .. لا تستصرخ احد و لا تستنهض همة مغلوب مهزوم و جوعان و ذليل في وطنه مهان .. لا تقل اين القاضي و تين البستان و لا اين الشرطي و كرباجه كما كل الأوطان المحمومة و المحكومة بالسلطان و عباد الهوى و الشيطان .. و لا تسأل عن ملة و سلالة الجلاد و السجان و لا الجواسيس و القوادة من يتمعش ببيع الأبدان و الأوطان .. و لا تسأل عن الخليفة و لا الوالي و لا الفقيه و لا الأمير و الرئيس و قائد الجيوش و قادة الأركان و حرس الحدود و التلتالة منذ زحوف جحافل الرومان .. فهذه الخيانة و صفات الزناة و السياقة و الخيان التي تلاقت في حملة الأمراض و مهلكة الأوطان و دمار العمران و سحق الانسانية التي فاقت وصفها جل الأنعام و تطابقت مع صفات موروثة من الجرذان بل هم أضل سبيلا من الحيوان حتى ذهل من اهوالها عقول الانسان .
فلا تذهب مغاضبا مثل ذا النون لتذهب ظنه ان الله لن يقدر عليه ..اركن لله و اركن لإنصاف نفسك التي الهمها الله و أفلح و كن ممن زكاها و لدين الله  عطاءها كما فضلها الله و بالخلافة حباها ..