اهم الاخبار
  •  كريم خان يتولى مهامه كمدع عام للمحكمة الجنائية 
  •   
  •  الليبية للحديد والصلب: ديون الشركة 700 مليون دينار 
  •   
  •  غويتريش خلال مؤتمر "برلين 2 ": ندعو للاتفاق على خطة شاملة لتحقيق خروج المرتزقة من ليبيا 
  •   
  •  الدبيبة: نرفض العودة للحروب وذهبت إلى برلين لدعم مسار استقرار البلاد 
  •   
  •  الخارجية الأمريكية: ندعم اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا وخروج المرتزقة 
  •   
  •  الأمم المتحدة: السلام في ليبيا يمكنه تحقيق مكاسب تصل إلى 162 مليار ‏دولار 
  •   
  •  السنوسي: القذافي ترك 700 مليار كان يمكنها بناء ليبيا 50 مرة ..وصنع ‏الله سبب البلاء 
  •   
  •  الدبيبة مُحذراً “المنفي” : الإفراج عن الساعدي القذافي خط ‏أحمر لن يُقبل به 
  •   
  •  ليبيا تُسجل اكثر من 192ألف إصابة بفيروس كورونا و3187 حالة وفاة 
  •   
  •  مصادر: وقوع اشتباكات قوية بالاسلحة داخل مشروع الهضبة وطريق المطار 
  •   
  •  مدير ادارة التطعيمات يُحذر من انتشار سلالة كورونا الهندية الفتاكة في ليبيا 
  •   
  •  بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تعلن فشل ملتقى الحوار في جنيف 
  •   
  •  غلق المساجد وإيقاف الدراسة في بلدية وادي الحياةبسب كورونا 
  •   
  •  المنفي يناقش مع رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري المستجدات السياسية في ليبيا 
  •   
  •  حمزة التهامي: نهيب بجميع الليبيين أن يثبتوا للعالم أننا متسمكون بوطننا بالتسجيل في منظومة الانتخابات 
  •   
  •  المنفي من الجزائر: نتطلع للوصول إلى انتخابات برلمانية ورئاسية يستطيع الشعب الليبي أن يختار فيها من ينوب عنه 
  •   
  •  تكدس لجثت المتوفين بـ كورونا ببلدية الزاوية ولجنة الوباء بالبلدية تناشد الأهالي باستلام الجثث 
  •   
  •  الرئيس التونسى: 460 فردا نهبوا أموال البلاد.. وسنواجه محاولات الاحتكار 
  •   

كيف تكرم فبراير نساءها؟!..."مجدولين عبيدة" مثال

بقلم : 08 أبريل 2021

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم  "استوصوا بالنساء خيراً، فإنكم أخذتموهن بأمانة الله، واستحللتم فروجهن بكلمة الله"

مجدولين عبيدة إحدى نساء "فبراير" اللاتي خرجن في 2011 دعماً للثوار وحلف شمال الأطلسي"الناتو"،يشاء القدر أن يتم أعتقالها وتعذيبها والتحرش بها وإجبارها على إغلاق منظمتها المعنية بحقوق النساء والتي حملت أسم "حقي"من قبل الثوار أنفسهم ممثلين في مايسمى "كتيبة شهداء 17 فبراير".

مجدولين التي خرجت حسب زعمها بحثاً عن الحرية والديمقراطية وكانت "ماتبيش فلوس تبي قطاعين الروس"، اليوم لاجئة في بريطانيا بعد ما خوتها الثوار وروها الحرية على أصولها!!

طبعا قضية "مجدولين" هي ممارستها لمهام الترجمة لصحفي"إسرائيلي" كان يعمل على إعداد وثائقي عن المرأة الليبية في مدينة بنغازي، تطبيع يعني على غرار محمد رمضان

للأسف هذا مصير "نساء فبراير" ك "حنان فبراير وسرقيوة مغتصبات وسلوى" قطاعين روس، ولا ننسى طبعا "دوشكة" اللي شدوها وضربوها وعذبوها وهربت خارج ليبيا!!.