لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ ۖ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ ۚ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ

" صدَقَ الله العَظِيم "

من نحن

ماهي الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا؟

الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا ليست حزب سياسي أو تنظيم حزبي يهدف للوصل إلى السلطة أو الهيمنة على مقدرات الليبين بل هي الإطار السياسي و العملي لفعليات الشعب الليبي الرافض للظلم و الإرهاب و القهر المادي و المعنوي و المتطلعين للحرية في ظل مجتمع يسوده العدل والقانون وإحترام حقوق الإنسان و كرامته دون تهميش أو إقصاء

مبادئ و أهداف الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا

  • استعادة الدولة الوطنية الكاملة السيادة و القرار كعضو فاعل في محيطها العربي و الإقليمي و الدولي تسعى إلى جماية أمنها و أمن جيرانها.
  • الحفاظ على الهوية العربية و الإسلامية لليبيا و نهج مسلك الإسلام الوسطي مرجعا أساسيا في الخطاب الديني.
  • حماية الحريات العامة و الخاصة و تنوع الثقافات وحق المواطنه مكفول للجميع
  • تكريس مفاهيم العدالة الإجتماعية و بناء مجتمع يكفل لأبنائه حق التعليم و الصحة و الرعاية الإجتماعية.
  • القضاء على الإرهاب بكافة أشكاله و تجفيف متابعه
  • اعادة مؤسسات الدولة المتمثلة في القوات المسلحة والشرطة و الأجهزة الأمنية وفقا للقانون
  • الدعوة لحوار وطني شامل يقوم على المصارحة و جبر الضرر يفضي إلى مصالحة وطنية شريطة ان يكون أولياء الدم هم اساس اي اتفاق.
  • دعوة الشباب ليقوم بدوره في بناء الوطن وتصدر المشهد السياسي و اتاحة الفرصة الكاملة للمرأة و حقها الأصيل في ممارسة دورها في العمل السياسي إسوة بالرجل
  • تشجيع المبادرات الفردية و الجماعية لبناء إقتصاد وطني وضمان الكفالة الإجتماعية لغير القادرين.
  • ليبيا للجميع دون إقصاء أو تهميش فكل الليبين متساوين في الحقوق و الواجبات و يبقى الدين و العرف فيصل بين الجميع
  • تسعى الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا إلى بناء علاقات ودية مبنية على الإحترام المتبادل و التعاون بين ليبيا و الدول الشقيقة و الصديقة

و أخيرا الجبهة الشعبية لتحرير ليبيا هي قاعدة عريضة ممتدة بشكل افقي في ربوع ليبيا و يسندها النظام الإجتماعي الفريد المتجانس و المتمثل في القبائل و المدن الليبية و النخب المثقفة الوطنية التي يعول عليها للوصول بليبيا لبر الأمان

النشرة البريدية