اهم الاخبار
  •  واشنطن بوست: حكومة الدبيبة تواجه عقبات هائلة ويمكن لأمريكا المساعدة 
  •   
  •  بسبب تفاقم الوضع الوبائي.. المجلس البلدي لبلدية وادي البوانيس يعلن فرض حظر التجوال لمدة أسبوعين 
  •   
  •  إصابات كورونا اليومية في تركيا تتجاوز 30 ألف حالة 
  •   
  •  قتلى وجرحى إثر اشتباكات في لبنان 
  •   
  •  الذكرى 51 لإجلاء القواعد والقوات البريطانية والذي تحقق بفعل ثورة الفاتح من سبتمبر 
  •   
  •  الدولية للهجرة تعلن إنقاذ 1000 مهاجر غير شرعي قبالة السواحل الليبيية 
  •   
  •  بريطانيا: سنعمل جاهدين لدعم تحقيق مغادرة المرتزقة الأجانب من ليبيا 
  •   
  •  مديرة مكتب “الصحة العالمية”: الصراعات أثرت على الصحة النفسية للشعب الليبي 
  •   
  •  الخارجية الامريكية: المليشيات و الإفلات من العقاب سبب غياب حقوق الإنسان في ليبيا 
  •   
  •  29 مليون قطعة سلاح .. عشرية سوداء تغرق ليبيا في غياهب الفوضى 
  •   
  •  وفاة شخص وإصابة 3 آخرين في سقوط منزل بمنطقة السبعة في طرابلس 
  •   
  •  شاب يقتل والدته وشقيقته ويدفنهما في حديقة المنزل بطرابلس 
  •   
  •  الخارجية الأمريكية ترصد غياب حرية التعبير وقمع واحتجاز الصحفيين في ليبيا 
  •   
  •  الخارجية الأمريكية : سكان تاورغاء ظلوا نازحين قسرًا بعد نكبة 2011 عقابًا على انتمائهم للنظام الجماهيري 
  •   
  •  توفي بسبب الجوع ..العثور على جثة مصري مُتحللة بصحراء السبع وديان 
  •   
  •  مرضى ليبيون بالأردن يشكون توقف العلاج والمنحة:أولادنا ماتوا 
  •   
  •  الكهرباء: سرقة اسلاك كهربائية ضغط عالي مسافة 1400 متر 
  •   
  •  إغلاق بوابة الأمن العام بمعبر راس اجدير بسواتر ترابية على خلفية خطف مدير أمن زوارة 
  •   
  • وزير الدفاع الإيطالي : اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا "هش" بسبب المرتزقة والمليشيات
  •   
  • دفعة مرتزقة سوريين جديدة تتجه إلى ليبيا
  •   
  •  العامة للكهرباء: سرقة ٣٠٠٠متر أسلاك تفصل التغدية عن أربع محولات 
  •   
  •  نكشف تفاصيل محاولة أحد أبناء حفتر الثالثة لاغتيال سيف الإسلام 
  •   
  •  مصادرنا: محاولة ثالثة لإغتيال الدكتور سيف الإسلام معمر القذافي من قبل خليفة حفتر 
  •   
  •  غسان سلامة: ليبيا تشظت بعد 2011م وكأن قنبلة نووية ضربت شعبها ولم تنقسم إلى معسكرين فقط 
  •   
  •  المجلس الأعلى لقبائل المنطقة الغربية: نقف صفا واحدا للدفاع عن الدكتور سيف الإسلام مهما كلفنا من ثمن 
  •   
  •  داخلية حكومة الوحدة المؤقتة تحت سيطرة بوزريبة والمليشيات 
  •   
  •  المجلس الاجتماعي لقبائل زليتن:نقف بقوة مع بن الوطن البار سيف الإسلام الذي يمثل الأمل المنشود لكل الليبيين 
  •   
  •  برلماني إيطالي: إطلاق سراح “البيدجا” مهرب البشر وترقيته خبر مقلق 
  •   

مقالات حركة الاخوان .. نهاية الدور المناط ✍️ بريني بلبيدة

بقلم : 14 مارس 2021

مقالات 
حركة الاخوان .. نهاية الدور المناط
✍️ بريني بلبيدة  

.............
شهدنا في المدة الماضية  موجة الاستقالات الاخوانية محليا وتدهور لأوضاع الحركة دوليا ولم يعد لها من بريق كما كانت أيام المنع!
إذا امعنا النظر في تاريخ ونشاطات هذه الحركة عربيا فسنلاحظ وكأن هذه الحركة قد اسست لأرباك تيار القومية العربية واشغاله عن أهدافه في التنمية والوحدة والتحرير!
كان من المتوقع لساسة الغرب وخاصة البريطانيين أن البدء العملي في تنفيد الوعد البريطاني لليهود بوطن قومي لهم في فلسطين سيهيج المد العربي شعبيا ورسميا وهو ما حدث في العقود الأولى من عمر أزمة الشرق الأوسط.

جعلت بريطانيا ومن بعدها أمريكا من المد الاسلامي سلاحها الامضى في خاصرة المد العربي ونجحت بواسطته في اجهاض وبعثرة المد القومي العربي سياسيا واقتصاديا وعسكريا بمعارك داخلية منهكة ورفع الاخوان شعار فلسطين اسلامية وليست قضية أهلها ولا يصح معالجتها عربيا!

اليوم وبعد أن تم دحر المد القومي وقضي على معظم رموزه وقياداته بالاحلاف الدولية الغربية المتحالفة مع قوى داخلية واقليمية انتهازية نفعية براغماتية شديدة الغباء والولاء للغرب .. اليوم كان من المتوقع التمكين للمد الاسلامي مكافأة له على صنيعه ودوره الاجهادي للقوميين العرب حدث ما لم يكن في الحسبان؛ حدث أن طغت الشيطنة على التكريم والاكبار وتمت محاصرة الاسلاميين وعلى رأسهم حركة الاخوان في زاوية الارهاب الدولي من جهة وفي زاوية فقدان الثقة والمصداقية شعبيا في مجتمعاتها المنهكة بفعل الصراع الطويل بين الأنظمة الرسمية ذات الطابع التقدمي والقومي وكل تنظيمات الاسلام السياسي!

فشلت الحركات الاسلامية في إدارة دفة الحكم والتنمية في مجتمعاتها العربية والاسلامية جعل منها حركة مرفوضة مجتمعيا وداخل المواطن الشك في صدق توجهاتها الاسلامية وحامت حولها شبهات كثيرة في ارتباطها بالأجنبي!

في ليبيا على سبيل المثال خفت بريق الحركة وتناقصت شعبيتها بعد اختفاء رموز القوميين العرب ما بعد حرب ال(2011م) الدولية على المشروع القومي الوحدوي بقيادة معمر  القذافي!

لم تستطع حركة الاخوان وأخواتها التقدم ولو بخطوة واحدة سياسيا ما يعني أن الدور الذي كان مناطا بها قد إنتهى بنهاية النظام ولم يعد لهن من فائدة تذكر للغرب!

استقالات وانسحابات وحل كيانات كما حدث في مدينة الزاوية للتنصل من الفشل الآدائي وليس أكثر وكأن هذه الحركة قد تواجدت ونشطت في السابق كيدا في النظام أما وقد ذهب النظام وولج الاخوان بنهم شديد براحات المال والسلطة وبان عجزهم في الحكم والإدارة وفقدت الحركة غطاءها (التقية) من العفة والطهر الوطني فليس من حل إلا الحل والاستقالات الفردية والجماعية وحلق اللحى والتنصل من المنهج ومن ارث الماضي معا.

في مساءلة علنية لهلاري كلنتون أمام الكونقرس الأمريكي دافعت عن ارتباطها بجماعات الإسلام السياسي في الشرق الأوسط وقالت: 
"We made them to use them"
 "صنعناهم لنستخدمهم"
إبان الاستعمار البريطاني للهند كانت الأفعة من الآفات المنتشرة في بعض المدن ولمكافحتها اعلن الحاكم البريطاني لنيودلهي أن من يأتي بأفعى حية لاعدامها ينال مقابل مادي مجزي؛ تزاحم الهنود في جلب الأفاعي الحية وبكثرة، بعد فترة اكتشف الحاكم أن الهنود ربوا الأفاعي في حواضن خاصة لبيعها له، هنا قرر الحاكم التوقف عن شراء الأفاعي الحية وترتب على ذلك أن كسر الهنود حواضنهم واطلقوا الأفاعي لحال سبيلها فغصت شوارع المدينة وبيوتها وحدائقها بالأفاعي السامة عديمة الجدوى وتعاظم ضررها!

هذا الكم المؤدلج السام سيترك لحال سبيله في البلاد العربية وبلا دور!