اهم الاخبار
  • الرادار الإيطالي:رصد طائرة أمريكية من واشنطن إلى بنغازي
  •   
  •  ليبيا تسجل 10وفيات و226إصابة جديدة بكورونا في24ساعة 
  •   
  •  وزير خارجية لبنان يفضح الواقع السياسي اللبناني 
  •   
  •  المؤسسة الوطنية للنفط تدعو لرفع الإغلاق القسري لمنشآتها 
  •   
  •  انفجار ضخم يهز بيروت يؤدى لسقوط جرحى وقتلى 
  •   
  •  الميليشيات تحرق منزل عائلة اهنية بمدينة ترهونة 
  •   
  •  وزير الدفاع الإيطالي يصل ليبيا غدا في زيارة غير معلنة 
  •   
  •  الدفاع الأعلى اللبناني يعلن بيروت مدينة منكوبة 
  •   
  •  الاتحاد الأوروبي يتصدق على الليبيين بـ 20 مليون يورو 
  •   
  •  المبعوث الأمريكي السابق : لا يمكن تقسيم ليبيا بحسب النفوذ 
  •   
  •  دعوات أوروبية لمنع أردوغان من إساءة معاملةالمعتقلين 
  •   
  •  الخطوط الأفريقية: الفساد ينهش المؤسسات بعد نكبة فبراير 
  •   
  •  الرقابة الإدارية تكشف فساد ومخالفات مليشيات السراج 
  •   
  •  إغلاق الخط التجاري البحري بين طبرق ودمياط لمدة 15 يوما 
  •   
  •  الرقابة: شركة الكهرباء أهدرت 3 ملايين دينار من أموال الليبيين 
  •   
  •  ليبيا تسجل 8وفيات و404إصابة جديدة بكورونا 
  •   
  •  أوغلو: مشاركةألمانيا في "إيريني" خطوة خاطئة 
  •   
  •  أردوغان يؤكد استمرار دعم الجيش التركي لمليشيات السراج 
  •   
  •  مظاهرات وحرق اطارات السيارات في الزاوية 
  •   
  •  ليبيا تسجل أكثر من5الآف إصابة و108حالة وفاة بفيروس كورونا 
  •   
  •  سرقة4شاحنات لنقل الوقود في براك الشاطئ 
  •   
  •  مليشيات ترهونة تفجر منازل ضباط الجيش والشرطة 
  •   
  •  الرادار الإيطالي: رصد طائرة روسية ضخمة تهبط في مطار بشرق ليبيا 
  •   
  •  إصابة جندي تونسي بمواجهات مع مهربين قرب حدود ليبيا 
  •   
  •  سرقة 2700 متر اسلاك كهرباء في بلديتي الجفارة وزليتن 
  •   
  •  تركياتُسلم مليشيات السراج 4طائرات مسيرةوأسلحة 
  •   
  •  الولايات المتحدة تُحذر مواطنيها من السفر إلى ليبيا 
  •   
  •  مسؤول تونسي : ليبيا لا تسيطر على حدودها منذ نكبة 2011 
  •   
  •  العامة للكهرباء:حدوث إطفاء عام في الجناحين الغربي 
  •   
  • الغرياني يدعو ميليشيات مصراتة والزاوية لتكوين حكومة جديدة
  •   
  • اتحاد القبائل يُحمل السلطات اللبنانية مسؤولية سلامة الكابتن هانيبال القذافي
  •   
  •  الرئيس التشادي:الغرب تسبب في اغتيال القائد الشهيد معمر القذافي 
  •   
  •  لافروف يطالب بتوجيه الجهود في ليبيا نحو استعادة سيادة البلاد 
  •   
  •  بوتين يعلن توصل روسيا للقاح ضد كورونا 
  •   
  •  الأمم المتحدة تتصدق على غات بـ 4 شاحنات مياه 
  •   
  •  أنباء عن قصف منطقة وادي بي قرب بني وليد 
  •   
  •  البنتاجون: وثائق تكشف إرسال أردوغان إرهابيي داعش والقاعدة إلى ليبيا 
  •   
  •  ارتفاع إجماليإصابات كورونا في ليبيا إلى 6611إصابة 
  •   
  •  حراك رشحناك الداعم يوجه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة 
  •   

#منصات_جماهيرية ..أوراق في الذكرى 105 لإبادة الأرمن

 

[.  1.  ].  ... في الذكرى 105 لإبادة الارمن على يد الاتراك ، نشر اتحاد كُتّاب الارمن كتاب ( الأرض تتكلم )، وهو عبارة عن مختارات من اعمال الادباء الارمن من شهداء الإبادة الارمنية..

[.  2.  ].  ... ( عندما يموت العالم برفق ) قصة من القصص الارمنية التى تحكي عن شعب مظلوم ، كُتبت على لسان شاب يتذكر طفولته مع عمه ، والاوقات الجميلة التى قضاها معه قبل وفاته ، والآم العم الذي فقدته اسرته في الإبادة الارمنية..!

[.  3.  ].  ... ( زفاف العروس ] قصة آخرى عن حكاية اسرة في ارمينيا وآخرى في امريكا ، وحُلم الاستقلال ، وعلمها المحظور..
مجموعة من القصص المؤثرة تعكس معاناة شعب..
إنها قصــــة وطن ، وشعب تعرض لمجزرة بشعة على يد الاتراك بدايات القرن العشرين ..!

[.  4.  ].  ... والارمن شعب عظيم ، تربعت بلادهم منذ الاف السنين قبل الميلاد حيث تركيا حاليا ، وحيث المنابع العليا للفرات وحتى بحر قزوين ، وايران ، والى الغرب من منابع الفرات حيث ارمينيا التاريخية ، وحيث ينبع الفرات الذي حول المرتفعات والوديان المحيطة به الى جنة خضراء..
والارمن شعب مبدع في كل المجالات ، تميزوا في التجارة ، وتميزوا في الطب ، وتميزوا في الهندسة ، وانجبوا مبدعين كبار في مجالات الادب والمعرفة ، منهم الشاعر الشهيد " دانيال فاروجان "..

[   5.  ].  ... " دانيال فاروجان " أحد أولئك الادباء ضحايا الإبادة..!
اعتقلته الشرطة التركية ، ثم اخذته ومعتقلين آخرين الى الغابة ، وهناك هجموا عليهم ، ثم نزعوا عنهم ملابسهم ، وتركوهم عراة ، ثم تلذذوا بتعذيبهم قبل ان يربطوهم الى جدوع الشجر ، وأخذوا يقطعونهم بالسكاكين ببطء..
اعتقد ان المجرمين الذين قطعوا اوصال الشهيد هشام الشوشان حيا سنة 2011 في ليبيا كانوا يحاكون قصة مقتل الشاعر الارميني الشهيد " دانيال فاروجان "..!

[.  6.  [.  ... لم يرق للعثمانيين الشداد الغلاظ هذا التميز الارمني ، فأرهقوا كاهلهم بالضرائب ، ومارسوا ضدهم الخطف والابتزاز والسرقة ، واعتبروهم مواطنين من الدرجة الثانية ، ثم تصاعدت وتيرة الكره بلا سبب حتى طردوهم من ديارهم واجبروهم على المشي مئات الاميال في الصحراء التى هام من تبقى منهم فيها بحثا عن النجاة..
وفي 24 ـ 04 ـ 1915 ، كانت المجزرة البشعة التى راح ضحيتها مليون ونصف تقريبا واراد بها الاتراك بإسلامهم المغشوش الدخول الى جنة عدن مشيا على الجماجم..!

[   7.  ].  ... لابد ان اللعنة ستظل تلاحق تركيا مدى الحياة لانها لم تترك شعب وصلته يدها إلا وسرقته ، وانغصت معيشته... ونحن أول الضحايا وآخرهم..