الخارجية الروسية: ماتعانيه ليبيا اليوم بسبب تدخل "الناتو" الغير قانوني في 2011

شعار حلف الناتو الصليبي
بقلم : 14 يناير 2020

 

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف،أن ماتعانيه ليبيا اليوم هو بسبب مغامرة "الناتو" الغير قانونية في 2011 ،مضيفا أن المتطرفين السوريين يتوافدون الى ليبيا،وإن اتفاقات التوصل الى هدنة لم تنتهي بعد.

وأضاف لافروف: أن روسيا ستكمل محاولاتها لإنهاء الأزمة وإلا فإن ليبيا ستصبح مثل سوريا والشعب الليبي سيعاني الكثير.