اهم الاخبار
  •  وقفة احتجاجية لمعلمي تاجوراء وسبها للمطالبة بزيادة رواتبهم 
  •   
  •  المجموعة المسلحة تدعو لاقتحام المباني الفيدرالية والمحاكم إذا عزل ترامب 
  •   
  •  عقيلة صالح يستعين بفرنسا لدعمه في الوصول إلى منصب رئيس المجلس الرئاسي 
  •   
  •  الأمم المتحدة تهدد بسحب الاعتراف بالسراج بعد محاولات مستشاريه إفشال الحوار 
  •   
  •  العامة للكهرباء : انقطاع التيار عن وسط العزيزية بسبب سرقة كوابل الكهرباء 
  •   
  •  الصافي سعيد: سيف الإسلام القذافي سيفوز لو أجريت انتخابات في ليبيا 
  •   
  •  تقرير امريكي : ليبيا أصبحت مركزا رئيسيا لتهريب المخدرات 
  •   
  •  مجلس النواب الأمريكى يصوت لصالح عزل ترامب 
  •   
  •  نائب وزير خارجية روسيا يستقبل مبعوثين عن الدكتور سيف الاسلام معمر القذافي 
  •   
  • وكالة الأنباء الألمانية إصابة 1594 جندياً وموظفاً صهيونياً بفيروس كورونا
  •   
  •  قوى سياسية ليبية ترفض الاستفتاء على الدستور 
  •   
  •  البعثة الأممية تعلن بدء مهلة أسبوع لتقديم ترشيحات المجلس الرئاسي ورئيس الوزراء 
  •   
  • مستشار الأمن القومي الأمريكي: تركيا مصدر قلق للولايات المتحدة ودول أوروبا
  •   
  • البعثة الأممية تكشف تفاصيل حول ملتقى الحوار السياسي الليبي
  •   
  •  انطلاق جلسة جديدة من جلسات الحوار الليبي في جنيف 
  •   
  •  #عاجل وليامز: لم يصل أحد من المرشحين للرقم المطلوب للوصول إلى المناصب القيادية 
  •   
  •  إنقاذ 237 مهاجرا قبالة السواحل الليبية أثناء محاولتهم الذهاب إلى أوروبا 
  •   
  •  ‏انتخاب محمد عبد الحميد الدبيبة رئيسا للحكومة الليبية المؤقتة 
  •   
  •  ‏انتخاب محمد يونس المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي الليبي 
  •   
  •  خيبة أمل تركية بعد خسارة باشاغا الفوز بمنصب رئيس الحكومة في ليبيا 
  •   
  •  ويليامز : على فائز السراج تسليم السلطة بشكل سلمي. 
  •   
  •  ليبيا تُسجل 1132 إصابة جديدة بكورونا خلال24ساعة 
  •   
  •  مليشيا النواصي تقفل مقر جهاز المخابرات بالعاصمة طرابلس وتطالب بإقالة رئيسه 
  •   
  •  الخارجية الأمريكية: نتطلع لتنفيذ وقف إطلاق النار في ليبيا 
  •   
  •  ملثمون يعتقلون المعتصمين في باب بن غشير 
  •   
  •  وزير الخارجية التونسي والمبعوث الأممي يناقشان تطورات الأوضاع في ليبيا 
  •   
  •  العثور على عدد من الجثث على شاطئ بحر القره بوللي 
  •   
  •  تحديد سرت مكانا لانعقاد جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة 
  •   
  •  سرقة 1650 متر من أسلاك الكهرباء وتخريب محول 
  •   

مطالبًا بموقف عربي ضد أردوغان.. حزب عراقي: الشعب التونسي لم يأخذ الدرس من عدوان الناتو على ليبيا وقيادتها الشرعية

بقلم : 03 يونيو 2020

.

أدان الحزب الطليعي الاشتراكي الناصري العراقي، أمس الثلاثاء، وبأشد العبارات عدوان من وصفه بـ"مجرم الإرهاب الدولي أردوغان" على ليبيا العربية وشعبها العربي الصامد، مؤكدًا أن أردوغان مدفوع بعقدته الدونية الشعوبية في مواجهة العرب والعروبة، وأوهامه المرضية لبعث الاحتلال العثماني البغيض من مقابر التاريخ.

وأوضح الحزب، في بيانٍ إعلامي تقلت "أوج" نسخة منه، أن "أردوغان يتصور أنّه بإطلاق إنكشارية ومرتزقة الأخويات الشعوبية الإرهابية المتأسلمة، بالتعاون مع النظام المجهري في الدوحة وبغطاء أمريكي صهيوني، قادر على كسر إرادة الشعب العربي الليبي الصامد وجيشه العربي الباسل، الذي يلقنه يوميا الدرس تلو الآخر".

وأشار الحزب، إلى أن مرتزقة أردوغان في ليبيا تتهاوى هباء منثورًا على مشارف طرابلس ومصراتة وما تبقى من المدن الليبية القليلة التي باتت على موعد مع التحرير والنصر في الأيام القليلة القادمة، بحسب البيان.

ولفت إلى أن أردوغان الذي وصفه بـ"الشعوبي الحاقد" لم يأخذ الدرس من هزائمه في العراق وسورية، مؤكدًا أن ثورة 30 يونيو في مصر "العروبة" وجهت الضربة القاضية لأوهامه وإرهابه مع بقايا مستوطني الاحتلال العثماني الذي وصفه بـ"البائس"، مشيرًا إلى أنها المرحلة الأسوأ في التاريخ العربي الإسلامي.

وبيّن الحزب، أن الشعب العربي التونسي أطلق ثورته الشعبية لوأد بقايا وفلول مستوطنيه من الأخويات الشعوبية الإرهابية المتأسلمة في تونس العربية الخضراء، مؤكدًا أنهم احتلوا بالتزوير والخديعة البرلمان التونسي، مشيرًا إلى أنه لم يأخذ الدرس الأكبر من عدوان الناتو على ليبيا العربية وشعبها وقيادتها الشرعية، الذي كان هو وأخوياته، الأداة الرئيسة لهذا العدوان، الذي لم يتمكن من كسر إرادة الشعب العربي، على الرغم احتلال الأراضي العربية الليبية واغتيال الشهيد القائد معمر القذافي.

وتابع: "سرعان ما استعاد هذا الشعب العربي الأصيل طاقته الثورية المقاومة، واستعاد جيشه الباسل، الذي تمكن بوقت قياسي من تحرير أكثر من 95% من الأراضي العربية الليبية، ما فرض على عملاء الناتو طلب الإنقاذ من مجرم الإرهاب أردوغان الحريص دائمًا على التطوع ضمن أي مشروع عدواني يستهدف العرب والعروبة".

وأكد الحزب الناصري إدانته وبأشد العبارات عدوان مجرم الإرهاب الدولي أردوغان ومرتزقته ومستوطنيه، على الأراضي العربية الليبية، الذي يتعارض مع القواعد الآمرة للقانون الدولي والشرعية الدولية التي تُحرّم العدوان واحتلال أراضي الدول بالقوة، ويُهدد السلم والأمن الدولي والإقليمي للخطر، وبالتالي يُرتب المسؤولية الدولية على مرتكبيه.

وطالب الحزب بموقف عربي رسمي وشعبي عملي، لدعم الشعب العربي الليبي الصامد وقوات الشعب المسلح الباسلة، مطالبًا جامعة الدول العربية باتخاذ موقف حاسم بطرد ممثل الميليشيات الإرهابية وتسليم مقعد ليبيا في جامعة الدول العربية قوات الشعب المسلح والقوة المساندة لها من أبناء القبائل باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد لليبيا دولة وشعبًا، في هذه المرحلة التي تشهد عدوانًا صريحا على دولة عربية عضو في جامعة الدول العربية، يتعارض مع ميثاق الجامعة.

وأشار إلى أن كل ما سبق يُلزم هذه الجامعة على معاقبة من يحول نفسه رافعة للعدوان الخارجي، إلى جانب تفعيل آلية الدفاع المشترك، للدفاع عن دولة عربية أمام عدوان وحال خطر مباشر من قبل مجرم دولي وإرهابييه من المرتزقة والمستوطنين، بدلا من هذا الموقف الذي وصفه بـ"السلبي المتفرج الذي لم يرتفع إلى مستوى تحديات ومخاطر المشاريع المتعددة" التي تستهدف الأمة العربية هوية ووجودًا ودولاً ومصيرًا.