اهم الاخبار
  • عاجل - فايز السراج : الرئاسي سيخصص مبلغا مالياً للمفوضية العليا للانتخابات
  •   
  •  حركة اللجان الثورية الفلسطينية ترفض عودة العلاقات مع الكيان الصهيوني 
  •   
  •  البعثة الأممية لدى ليبيا تحيل ملف اتهامات الفساد المالي للتحقيق 
  •   
  •  العفو الدولية تحذر من قسوة الواقع بالنسبة للعاملين الأجانب في قطر 
  •   
  •  الاتحاد الأوروبي يعيد 161 مهاجرا غير شرعي إلى بلادهم 
  •   
  •  أنباء عن وفاة عميد بلدية غريان أثر تعرضه لحادث سير 
  •   
  •  السيسي يبحث مع رئيس الوزراء الإيطالي تطورات الملف الليبي 
  •   
  •  المليشيات تطرد عائلات ليبية من عمارات النجيلة 
  •   
  •  الخارجية المغربية تدعو برلمان طبرق لجسلة لم شمل ومصالحة في المغرب 
  •   
  •  أهالي السجناء يقررون مقاضاة مليشيا الردع محليا و دوليا للإفراج عن أبنائهم 
  •   
  •  لجنة مكافحة كورونا في سرت: الوضع الوبائي يزداد سوءًا 
  •   
  •  إغلاق المخابز في سرت بسبب أزمة نقص الوقود 
  •   
  •  انتشال 5 جثث من على شواطئ مصراتة 
  •   
  •  وسائل إعلام فرنسية: ساركوزي يمثل أمام القضاء في قضية فساد 
  •   
  •  الكهرباء: سرقة 4700 متر سلك تفصل التيار عن 25 محولا بإدارة توزيع المرقب 
  •   
  •  الجارديان: وزير خارجية أنجلترا يحجب وثائق سرية تفيد ببراءة المقرحي من تفجير لوكربي 
  •   
  •  العميل "خالد المشري" يلجأ للدوحة بعد تخلي أنقرة عن دعمه 
  •   
  •  اغتيال حنان البرعصي المعروفة "بعزوز برقة"في شارع 20 بنغازي 
  •   
  •  العامة للكهرباء: سرقة أسلاك نحاس مسافة 2400 متر بدائرة توزيع الساحل 
  •   
  •  غرق 5 مهاجرين في البحر المتوسط قبالة السواحل الليبية 
  •   
  •  هيومن رايتس"تطالب الجنائية الدولية بتحقيق موثوق في اغتيال “حنان البرعصي” 
  •   
  •  مصرع 74 مهاجرا جراء غرق قاربهم قبالة سواحل مدينة الخمس 
  •   
  •  غرق شوارع منطقة "رأس لانوف" بالسيول ومياه الأمطار 
  •   
  •  ويليامز : ليبيا بحاجة لحكومة تكنوقراط تنتشلها من أزمتها 
  •   
  •  وفاة وزير الخارجية السوري وليد المعلم 
  •   

مطالبًا بموقف عربي ضد أردوغان.. حزب عراقي: الشعب التونسي لم يأخذ الدرس من عدوان الناتو على ليبيا وقيادتها الشرعية

بقلم : 03 يونيو 2020

.

أدان الحزب الطليعي الاشتراكي الناصري العراقي، أمس الثلاثاء، وبأشد العبارات عدوان من وصفه بـ"مجرم الإرهاب الدولي أردوغان" على ليبيا العربية وشعبها العربي الصامد، مؤكدًا أن أردوغان مدفوع بعقدته الدونية الشعوبية في مواجهة العرب والعروبة، وأوهامه المرضية لبعث الاحتلال العثماني البغيض من مقابر التاريخ.

وأوضح الحزب، في بيانٍ إعلامي تقلت "أوج" نسخة منه، أن "أردوغان يتصور أنّه بإطلاق إنكشارية ومرتزقة الأخويات الشعوبية الإرهابية المتأسلمة، بالتعاون مع النظام المجهري في الدوحة وبغطاء أمريكي صهيوني، قادر على كسر إرادة الشعب العربي الليبي الصامد وجيشه العربي الباسل، الذي يلقنه يوميا الدرس تلو الآخر".

وأشار الحزب، إلى أن مرتزقة أردوغان في ليبيا تتهاوى هباء منثورًا على مشارف طرابلس ومصراتة وما تبقى من المدن الليبية القليلة التي باتت على موعد مع التحرير والنصر في الأيام القليلة القادمة، بحسب البيان.

ولفت إلى أن أردوغان الذي وصفه بـ"الشعوبي الحاقد" لم يأخذ الدرس من هزائمه في العراق وسورية، مؤكدًا أن ثورة 30 يونيو في مصر "العروبة" وجهت الضربة القاضية لأوهامه وإرهابه مع بقايا مستوطني الاحتلال العثماني الذي وصفه بـ"البائس"، مشيرًا إلى أنها المرحلة الأسوأ في التاريخ العربي الإسلامي.

وبيّن الحزب، أن الشعب العربي التونسي أطلق ثورته الشعبية لوأد بقايا وفلول مستوطنيه من الأخويات الشعوبية الإرهابية المتأسلمة في تونس العربية الخضراء، مؤكدًا أنهم احتلوا بالتزوير والخديعة البرلمان التونسي، مشيرًا إلى أنه لم يأخذ الدرس الأكبر من عدوان الناتو على ليبيا العربية وشعبها وقيادتها الشرعية، الذي كان هو وأخوياته، الأداة الرئيسة لهذا العدوان، الذي لم يتمكن من كسر إرادة الشعب العربي، على الرغم احتلال الأراضي العربية الليبية واغتيال الشهيد القائد معمر القذافي.

وتابع: "سرعان ما استعاد هذا الشعب العربي الأصيل طاقته الثورية المقاومة، واستعاد جيشه الباسل، الذي تمكن بوقت قياسي من تحرير أكثر من 95% من الأراضي العربية الليبية، ما فرض على عملاء الناتو طلب الإنقاذ من مجرم الإرهاب أردوغان الحريص دائمًا على التطوع ضمن أي مشروع عدواني يستهدف العرب والعروبة".

وأكد الحزب الناصري إدانته وبأشد العبارات عدوان مجرم الإرهاب الدولي أردوغان ومرتزقته ومستوطنيه، على الأراضي العربية الليبية، الذي يتعارض مع القواعد الآمرة للقانون الدولي والشرعية الدولية التي تُحرّم العدوان واحتلال أراضي الدول بالقوة، ويُهدد السلم والأمن الدولي والإقليمي للخطر، وبالتالي يُرتب المسؤولية الدولية على مرتكبيه.

وطالب الحزب بموقف عربي رسمي وشعبي عملي، لدعم الشعب العربي الليبي الصامد وقوات الشعب المسلح الباسلة، مطالبًا جامعة الدول العربية باتخاذ موقف حاسم بطرد ممثل الميليشيات الإرهابية وتسليم مقعد ليبيا في جامعة الدول العربية قوات الشعب المسلح والقوة المساندة لها من أبناء القبائل باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد لليبيا دولة وشعبًا، في هذه المرحلة التي تشهد عدوانًا صريحا على دولة عربية عضو في جامعة الدول العربية، يتعارض مع ميثاق الجامعة.

وأشار إلى أن كل ما سبق يُلزم هذه الجامعة على معاقبة من يحول نفسه رافعة للعدوان الخارجي، إلى جانب تفعيل آلية الدفاع المشترك، للدفاع عن دولة عربية أمام عدوان وحال خطر مباشر من قبل مجرم دولي وإرهابييه من المرتزقة والمستوطنين، بدلا من هذا الموقف الذي وصفه بـ"السلبي المتفرج الذي لم يرتفع إلى مستوى تحديات ومخاطر المشاريع المتعددة" التي تستهدف الأمة العربية هوية ووجودًا ودولاً ومصيرًا.