من يحمي من ؟ بلطجية يحمون الفاسدين

بقلم : صلاح البرناوي 06 يناير 2020

من يحمي من .. بلطجية تحمي الفاسدين اما المواطن الغلبان فهو ضحية الفساد و الاهمال و التقصير و الازمات لا قانون يحميه و لا نظام يضمن له الحقوق .

بناء الدولة يحتاج الى اسس و معايير و ضوابط و نكبة فبراير اساسها فاسد لا يصلح لبناء دولة لانها قائمة على الفساد و البلطجة و اللصوصية و التبعية .

حارب ارهاب المسؤلين .. حارب ارهاب الفساد و الافساد في المؤسسات .. حارب ارهاب تدمير القطاع العام .. حارب ارهاب غلاء الاسعار .. حارب ارهاب اهدار المال العام .. حارب ارهاب معاناة البسطاء .. للارهاب اوجه عدة اخطرها ارهاب المسؤلين فلولا المسؤل الفاسد لما كان للارهاب وجود .

نحن نريدها دولة اكثر منك لهذا وقفنا ضد نكبة فبراير فلا ترفع شعار الوطنية في وجوهنا لو كانت تعنيك الدولة في شي لما كنت السبب الرئيسي في دمارها .

الحكومة الوطنية الشرعية ليست مجرد لفظ هي سيادة و استقلال و استقرار و حياة كريمة للمواطن البسيط و قانون و تنمية و مشاريع و عمل جاد لا مسؤلين كل يوم يجتمعون في الفنادق و المنتجعات مع مسؤلين و سفراء دول استعمارية .

هل مازالت هناك استثمارات داخلية و خارجية للدولة ام كلها بيعت و اصبحت ارصدة للسادة الشرعية الذين يريدون بناء الدولة المدنية .

معمر القذافي ليتك تعود لم ياتي من بعدك الا الفاسد و اللص و الحقبر و السفيه و هؤلاء لا تكون بهم دولة فما بالك بوطن عظيم .