اهم الاخبار

الدكتور سيف الإسلام : يتصدر الأكثر شعبية.. في استطلاع للرأي..و 78% من الليبيين يعتبرون تركيا دولة مُعتدية

بقلم : 07 فبراير 2020

#موسكو

أجرى صندوق حماية القيم الوطنية الروسي، استطلاعًا للرأي، لدراسة مزاج الليبيين حول تركيا بعد تدخلها الأخير في الأزمة الليبية، لا سيما بعد الاتفاق التركي الموقع يوم 27 الحرث/نوفمبر الماضي.
وذكر الصندوق في استطلاعه، طالعته "أوج"، أنه وفقًا للمعلومات الواردة من سوريا، فإن تركيا عملت على نقل أكثر من 6000 عسكري تركي ومرتزق سوري، إضافة الى اسلحة كثيرة من ضمنها مدفعية ثقيلة، ومصفحات وراجمات صواريخ.

وتابع أن نتائج الاستطلاع الذي جرى في شهر آي النار/يناير الماضي، أكدت استنكار الليبيين وامتعاضهم الشديد من جراء التصرفات التركية المخلة باستقلال ليبيا والمناهضة للأعراف الدولية، موضحًا أن نحو 75% من الليبيين يعارضون الاتفاق الذي وقعته حكومة مليشيات السراج مع تركيا حول المساعدة العسكرية.

وأضاف صندوق حماية القيم الوطنية الروسي، أن الشعور المعادي للاتفاقية المذكورة شمل كل المناطق الليبية وجاءت ضمن نتائجه، بأن 88,6% من الأشخاص اللذين تم استطلاعهم بالمنطقة الشرقية، عارضوا الاتفاق، وفي الجنوب 84%، وفي المنطقة الغربية 63%.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أيضًا أن 78,1% من الليبيين ينظرون إلى تركيا كدولة معتدية تريد غزو ليبيا ، و61,4% منهم جاهزون لحمل السلاح دفاعًا عن الوطن في مواجهة الغزاة الأتراك، موضحًا "الصندوق" أن الباحثون الذين أجروا الاستطلاع أكدوا على أن الهدف منه معرفة رأي الناس حول التدخل العسكري التركي وليس تحريضهم للقيام بأعمال ما ضده.

وبيّن استطلاع الرأي، أن الليبيين يعتبرون أن أهم المشاكل التي تعاني منها البلاد هو وجود العصابات المسلحة، وانتشار السلاح، وتدخل دول اجنبية بالشأن الليبي وغياب الأمن، وأنه من بين الأسئلة التي طرحت على المشاركين في الاستطلاع كان "من يملك الحق في التصرف بعائدات النفط الليبي؟" مشيرًا إلى أن نحو نصف المشاركين أجابوا أنه من حق الحكومة الجديدة التي يجب أن يشكلها البرلمان الليبي المنتخب من الشعب برئاسة عقيلة صالح، كما أن نسبة 21,3% من المشاركين، رأوا أنه من حق حكومة الوفاق، ونحو 20,9% تحفظوا عن الجواب.

وأكد صندوق حماية القيم الوطنية الروسي، أن الاستطلاع شمل التعرف على رأي الليبيين بالنسبة لأشهر السياسيين في البلاد وثقتهم بهم، وأن النتائج حول هذا الموضوع أظهرت أن السياسيين الأكثر شعبية في البلاد هم: "سيف الإسلام القذافي و خليفة حفتر، وعقيلة صالح، وبالنسبة لفايز السراج رئيس حكومة الوفاق فقد صوت 67% من المشاركين في الاستطلاع ضده"، لافتًا إلى أن غالبية المشاركين أبدوا عدم ثقتهم ببعثة الأمم المتحدة، وخصوصًا مسؤولها غسان سلامة الذي أعرب 70% من المشاركين عدم ثقتهم به.

واختتم، أنه بالإجابة على سؤال: "لمن ستصوت في الانتخابات الرئاسية إذا ما أجريت غدًا؟"، أكدت نتائج الاستطلاع تصدر سيف الإسلام القذافي للتصويت في حال إجراء الانتخابات الآن، بينما أبدى حوالي 4% فقط استعدادهم للتصويت لفايز السراج الذي خسر خلال عام أكثر من نصف